أمثال شعبية تونسية…

وقت القراءة 9 دقائق

تجميعة من الأمثال الشعبية التونسية أعجبتني ففيها حكمة تناقلتها الأجيال جيلا بعد جيل.” يد وحدة ما تصفقش”

اي يد واحدة ما تقدرش تصفق لازمها يد ثانية حتى تتكامل معاها, اي ما معناه في الاتحاد قوة

“خانها ذراعها قالت مسحورة”

سحروها, كناية عن الشخص الي تخونو قدراته فيبدا يبحث عن اسباب و تفاسير يعلق عليها فشله
“كان الكذب ينجي الصدق انجى ونجى”

يعني ممكن انك تنجو مرة من مأزق بفضل كذبة, لكن بالصدق تنجو دائما.

“الي يحب اللّو يسهر الليل بكله”

من طلب العلى سهر اليالي

“تعدى على واد هرهار و ما تتعداش على واد ساكت”

اي ان تمر من على واد دائم التحرك و الهيجان احسن من ان تمر على واد ساكن لأنه ممكن يخفي مفاجآت, كناية على أن الشخص الدائم السكوت و الغامض و الذي نظن أنه مسالم ممكن يخفي مفاجأت و يكون أعنف و أكثر شرا من شخص دائم الكلام.

“بعد ما شاب هزوه الكتاب”

يعني بعد ما أصبح مسنا أدخلوه للكتاب للدراسة, نقوله لما يصير الشيء بعد ما فات الأوان.

“حمل الجماعة ريش”

أي أن الشيء الصعب أو الحمل الثقيل يصبح سهلا و حملا خفيفا إذا تعاون الجميع عليه.

“أطعم الفم تستحى العين”

“هرب من قطرة جا تحت الميزاب”

أي هرب من مأزق صغير ليقع في مزق كبير.

“كي الملح ما يغيب على طعام”

الشخص الذي تجد له رأي في كل المواضيع و حاضر في كل المناسبات.

“كلام الليل مدهون بالزبدة,يطلع عليه النهار يذوب”

يقال لمن يقول كلام و يعد بوعود و في الآخر لا ينفذ شسئل.
” كان الكلام من فضة راو السكات ذهب”

دليل على قيمة الصمت و قلة الكلام في عدة مواقف.

“القرد في عين امو غزال”

“الي يعمل الخير ما يشاورش”

يعني لما حد يريد أن يساعد حد ثاني ما يستأذنوش.

“كسكسلو يرجع لاصلو “

“ما يقعد في الواد كان حجره”

أي لا يصح الا الصحيح.

“جا يعاون فيه على قبر بوه هربلو بالفاس”

لما تعتمد على حد ليساعدك فيزيد عليك.

“الّي يبيعك بالفول بيعو بالقشور”

“عريان يسلب في ميت”

” شد مشومك لا يجيك ما اشوم”

“الي ليك لك و الي خاطيك خاطيك”

“المال يخلف لهبال”

” في حياتو اشتهى عنبة وقتلي مات علقولو عنقود”

“بات ليلة مع الجران صبح يقرقر” (من عاشر قوما صار منهم)

العزوزا هاززها الواد و تقول العام صابا

العزوزا = إمرأه كبيره في السن …عجوزه
هاززها = رفعها
الواد = تيار من مياه المطر
العام صابا = سنة خير نظرا لهطول الامطار
تفسير حرفي : أمطار غزيره تساقطت…فتكون تيار ماء قوي حمل إمرأه كبيرة في السن ” عجوزه” و هي فرحان بالغيث الي راح يروي محصولها…يعني فرحانا بالمطر و المطر باش تغرقها و المغزي منو : يحدث للانسان أن يصيرلو شيء يظنو خير و يفرح بيه بينما هو شر كبير ليه.

لشكون تحرقص يا مرت لعمى ؟

مرت = زوجة

لعمى=الأعمى

لشكون تغني يا مرت لطرش

لطرش=الأطرش

ما توصي يتيم على نواح.

جات لحزينه تفرح ما لقات فالمحضر مطرح

” محضر = حفلة زواج.

الضيف ضيف لوكان يقعد شتى و صيف.

عياط و شهود على ذبيحة قنفود

يسال عالبسباس و من كانلو غراس

يسأل عن شيء ما فقط من سيشتريه

(شخص يسال على أدق التفاصيل)
شوية مالحنة شوية من رطابة ليدين

اصرف يا تاعس عالراقد الناعس

جا يكحلها عماها و جا يقول صحة قال سداف

اعمل كيف جارك والا بدل باب دارك

في هاك السردوك نريشو

(يعني اننا نحكيو في هاك الموضوع)
الجمل مايراش حدبته

معيز و طارو

شكون شكار العروسة

حضر الحصيرة قبل الجامع

اللي فيه طبة عمرها ماتتخبى

( يعني اللي فيه عيب لازم يظهر)
صام صام وفطر على بصلة

جا كاري ولا ملاك

دار بونا وعاركونا

النفخة والمبات في السبخة

(يعني الغرور على حتى شي)
الزلقة بفلقة

اذا لقيت الزهو والطرب لا تبدلو لا بشقا لا بتعب

العظمة ماتقول طق كان كي فيها شق

ياكل الغلة و يسب الملة

اعمل الخير وانساه

حمل الجماعة ريش

مادواء الفم الابخر كان السواك الحار

كثر الهم يضحك

اللي جابته ساقيه العصا ليه

عزوزة شدت سارق

الكذاب زيد شوية واساله

(لان الكذاب يغير كلامه)
الي يحب اللّو يسهر الليل بكله

مابعد مكة على بو بهيم

كان الكذب ينجي الصدق انجى ونجى

فليس مع فليس يولي كديس

التالي زهره عالي

(التالي= الاخير)
جات منك يا ميضة

(الميضة= مكان الوضوء و تقال لشخص يتسبب باش مايعملش حاجة)
اللي عطاك حبل قرطو بيه

استنى يا دجاجة حتى يجيك القمح من باجة

الفولة ملتتبلش في فمو

كي سلوم النصارى الطول و الخسارة

الشيب و العيب

في المال ولا في الابدان

في الوجه مراية و في القفا فلايةولد الفار يطلع حفار

اللي شد صبع من اليد شد اليد كلها

مهبولة و زغرتولها في وذنها

اعمل فيها مهبول تعيش

هرب مالقطرة جا تحت الميزاب

اللي خبا غداه لعشاه صابه

كل شاه معلقة من كراعها

يشعل النار و يقول الدخان منين

اللي ربي رايد له بالشفا يلاقيه الطبيب في الثنية

خاصص المشنوق كان ماكلة الحلوى

ضحكولو تمد على طوله

الاولة عسل الثانية سمن و الثالثة زفت و قطران

ملي دفنوه مازاروه

البقرة كي تطيح تكثر سكاكينها

يعيش و يربي الريش

اللي خاف نجا

كالزير المتكي لا يضحك لا يبكي
وقفت الزنقة بالهارب
تبديل السروج فيه راحه
اللي يبدل لحية بلحية يشتاقهم لثنين
واحد يحلب و واحد يشد لقرون
المستعجل يبطى
كلامك مع اللي مايفهمكش ينقص فالعمر
جاب الصيد من وذنه
اضرب القطوسة تخاف العروسة
يبيع القرد و يضحك على شاريه
كالذبانة مايقتلش اما اتدره الخواطر
اش يا ذبانة مافمة في الدنيا كان انا (تقال على الغرور)
الماء اللي ماشي للسدرة الكرمة اولى بيه
يوريك القارص في مارس
مطر مارس ذهب خالص
كالمنشار طالع واكل هابط واكل
الطول عنقودة و العقل عجرودة
عالحس يقسمو الباي
قلو يقوي سعدك قلو توة توة
جاي من تالي و يعيط يا مالي
اللي موش مستانس بالبخور يحرق حوايجو
الغيرة تذهب الشيرة
لا طاح و لا دزوه
فردة ولقات اختها
اللي يكثر مالعسل يمصاط
يا مزينمن برا شحوالك من داخلسَبِّّقْ الخِير تَلْقى الخِير*يقال في التفاؤل خيرا بما قد يحدثخْبِير المُومِن قًلبوأًعمِلْ الخير وإنساه..مَا يْـلِزْ لِلْمُر كان إِلِّي أَمَر مِنُّو
يْلِزْ = يدفع / ما يدفع للمرّ إلاّ ما هو امرّ منههوَ يْغَنّي وجْنَاحُو يْـرُدْ عَـلِيهْ…
* تقال لمن لا يُسمع له كلامكان صَاحْبْـك عْسَل ما تَلّحْسُوشْ الكُل
* تقال لمن يستغلّ صديقه / المبالغة في استغلال الأصدقاءما يْحِس الجَمرة كان الِّي يعْفَسْ عليها..
*الألم لا يشعر به إلا صاحبه الذي يعيشهكي سلُّومْ النصارى.. الطولْ والخسارة..
(في زمن الإستعمار كانت كلمة النصارى وكذلك الروامة (الروم) تطلق على الفرنسيين والأروبيين عموما..
*ويعني المثل : الشيء الفاقد للجدوى مع أهمية شكلهكان الكذب ينجّي .. الصدق أنجى وأنجىكي الزير المتّكّي… لا يضحّك ولا يبكّي…
*يعني هذا المثل الفاقد للجدوى (مثل الزِّير وهو القلّة الكبيرة المستعملة للتخزين، المتّكّإ… لا يُضحِطك ولا يُبْكي
الي يستنى خير من الي يتمنى

 241 total views