المشاؤون …les troubadeurs

وقت القراءة 2 دقائق

نلوجو على نفس مومنة

حين أسمع هذه العبارة من مسلم أعرف حتما أنه سيقضي علي لاحقا أو سيقتلني أو سيغدر بي لاحقا أو سيستغلني إستغلالا فاحشا…

قلت لمخاطبي أعلمني قبل أن نلتقي كي أفرغ لك وقتي فأنا مشغول جدا …هذين اليومين كانت الحرارة قاتلة ولم نخرج من المكتب ،الكورونا تنتشر في الولايات الداخلية ،باجة ،سليانة و القيروان …

مساكين كان الله في عونهم …تمشيت قليلا وفكرت في العرض الذي إقترحه الطرف المقابل ،المهم أن تفكر جيدا قبل أن توافق ،كذلك أن تتقن فن المفاوضة ،هم لم يتصلوا بك حبا فيك ، بل لأنهم إحتاجوك …أول مرة سمعت هذه العبارة ظننت أنك فعلا نفس مؤمنة و أمين و ثقة لكن بالتونسي تعني شخص يمكن التحكم فيه بسهولة ويمكن التلاعب به و كلمة طيب بالتونسي يعني شخص غر و ساذج…مررت على إمرأة تبيع الملاوي بعد وقت حظر التجوال لذلك تبيعها بضعف سعرها ،قلت لها السعر مبالغ فيه …كانت تشغل القرآن …

وضعت قطعة نقدية فئة دينارين وقلت لها أريد مطبڨة فقالت لن تشبعك سأعطيك على ذوقي أنا …ثم مررت على بائع البطيخ …

في الجامع رأيت الرجل الذي ساعدناه في إصلاح سيارته ،يومها قال أحد الأصدقاء بأنه يجلس بين المغرب و العشاء في سيارته يقرأ القرآن وكانت معطلة ،فتحنا غطاء المحرك ،كانت فيها مشكل في شمعات الإحتراق ثم أخبرناه بأنه يمكنه أن يتركها أما حارس الصيدلية ،كلمه أحد الأصدقاء ،حين ذهبنا قلت له تصلح عمدة للمكان فأنت تعرف الجميع …