المهندس ياسين العياري vs بقية النواب في خدمة كل التونسيين

في السياسة يقال أن المهندسين لا ينجحون لكن الإستثناء في تونس هو النائب ياسين العياري ،يرأس حركة امل وعمل و مترشح عن التوتسيين بالخارج لكن أي موضوع يخص مواطن تونسي يقوم بمعالجته خاصة في مكافحة الفساد و الدفاع عن كل المواطنين .راسلته مرة حولة مظلمة تعرضت إليها و راسل وزير الداخلية من أجلي .

هذه المرة راسلت عددا من المسؤولين حول موضوع الفساد على المستوى المحلي منهم النائب بدر الدين قمودي هو أستاذي للتربية المدنية ورئييس لجنة مكافحة الفساد في البرلمان.

فهو من درسني تلك المادة التي تدعم حس المواطنة و المشاركة في المجتمع. لكنه لم يستجب رغم أن الموضوع يخص دائرته الإنتخابية ،كذلك نواب إئتلاف الكرامة

فهم منفصلون عن الشعب ولا يمتلكون وسائل تواصل مع من يريد الإتصال بهم …

راسلت منظمة I watch

و مرصد رقابة لعماد الدايمي

بالنسبة لحركة أمل و عمل لديهم قوة إتصال كبيرة فياسين يقرأ كل بريد إلكتروني يصله .

هو أشار لي بأن اتوجه لهيئة النفاذ للمعلومة وذلك ما سأفعله فهناك قروض صغرى بدون فوائد موجهة للشباب على المستوى المحلي عن طريق الصندوق الوطني للضمان الإجتماعي يتم التلاعب بها من قبل العمد فعمدتنا قام بتسجيل إبنه و مجموعة من أقاربه حارما عدد من الشباب الذين خسروا أعمالهم بسبب الكورونا من فرص تمويل ميسرة كما أنه كان يجب نشر إعلان في المعتمدية و تمكين الجميع من تقديم مطالبهم ،أما اللجنة فمكونة من الفاعلين في المجتمع المدني ،قمت بمحاولة الإتصال بالمعتمدية ورفضت الموظفة أن تمرر لي المعتمد .

الرئيس قيس سعيد فكرته أن يتم إنتخاب مجالس محلية لتحكم فمثلا معتدميتنا يسيطر عليها بقايا النظام السابق و تمثل أحسن تطبيق لفكرة الرئيس قيس سعيد فهناك هدر كبير لموارد الدولة يبدأ من المسؤولين الصغار و يصعد لأعلى …عيب حزب إئتلاف الكرامة هو عدم تواصلهم مع المواطنين وذلك ما سيقضي عليهم في المستقبل أما حركة النهضة فتخدم فقط أتباعها لذلك يتناقص عدد ناخبيها بطول الزمن …

Liked it? Take a second to support riadhfe on Patreon!