دعوة لشرب قهوة مع أحد القراء…الجوع،الملك السنوسي،إضطراب ما بعد الصدمة،الطبيبة توحيدة بن الشيخ و المعلمة سيرين بوصلاحي ومجلات ميكي…

وقت القراءة 6 دقائق

البارحة بدأت في كتابة تدوينة مهدات لولاء عبد عن الجوع فقد ذكرت أنها قرأت رواية الجوع للكتاب النرويجي كونت هامسون.الأن مهتمة بالقتلة المتسلسلين ،أنا أكثر ما يروقني،هم صيادي الجوائز Bounty hunter فقد هرب أحد رجال الأعمال صاحب توكيل Citroën في تونس بمبلغ 600 مليار إلى الطوغو، وقبلها مديرة فرع بنكي …

هي رواية من الأدب النرويجي حازت على جائزة نوبل. قدم فيها المؤلف صورة لحياة إنسان هو أديب مرهف الأحاسيس تتأرجح حياته بين الأمل الراقد واليأس والإحباط وبين الاستقرار المتأرجح والتنقل لترجح بالنهاية كفة الهجرة والترحال بعد أن خيم الجوع والاحباط على حياته. ورواية الجوع هى من أفضل أعمال الأديب الاسكندنافى كنوت هامسون.

بعد أن كتبت قليلا توقفت لعلي أكمل لاحقا…

أولا كانت تجربة حزينة جدا وهذا يتنافى مع هدفي في نشر البهجة و السرور…في الليل كنت جالسا وتحدثت مع شخصين أعرفهما ،إسترسلت في الحديث و إنتبهت لأنني تكلمت أكثر من اللازم …هناك مثل يقول

الرجال صناديق ومفاتيحها الكلام

لمت نفسي قليلا ،ثم عفوت عنها…

في الليل حلمت بفتاة ليبية إلتقيتها مرة تعالج من آثار بعد الصدمة كانت رفقة أمها في النزل الذي أقمت به ذات مرة،قتل خطيبها في مدينة بن غازي و بعض أفراد أسرتها ،كانا من نفس العائلة ،أذكر أننا إلتقينا في البهو ،تحدثنا قليلا ،أخبرتها عن الملك إدريس السنوسي ،الملك العادل ،الذي لا يظلم عنده أحد ،قصته رائعة جدا فهو كان زاهدا في الحكم كما كان عادلا و إزدهرت ليبيا في عهده ،هو يتبع الطريقة السنوسية ،فالطرق الصوفية تنتشر بكثرة في شمال إفريقيا مثل الطريقة القادرية و التيجانية …

وقتها وسط 2014 ،الآن هناك ملايين من المصابين بإضطراب ما بعد الصدمة .

إضطراب ما بعد الصدمة

فقد قال تقرير لموقع “تنسيق الشؤون الإغاثة الإنسانية في سوريا” (Syria Relief)، إن 99% من النازحين داخليًا في إدلب شمال غربي سوريا يعانون من أعراض “اضطراب ما بعد الصدمة” (PTSD).

وذكر التقرير، المنشور الاثنين 1 من آذار، أن 74% من اللاجئين السوريين في لبنان، و76% من اللاجئين السوريين في تركيا، يعانون أيضًا من أعراض الاضطراب.

ما هو “اضطراب ما بعد الصدمة”؟

ويعرف “اضطراب ما بعد الصدمة” تقليديًا بأنه حالة مرتبطة بالجنود الذين يكافحون للتعامل مع تجاربهم في أهوال الحرب، وهي حالة صحية عقلية ونوع من اضطرابات القلق ناجمة عن حدث مؤلم، فإما أن يكون الشخص عاش هذه الحادثة وإما شاهدها.

وقد تشمل الأعراض ذكريات الماضي وكوابيس وقلقًا شديدًا، إضافة إلى أفكار لا يمكن السيطرة عليها حول الحدث، بحسب “الجمعية الأمريكية للأطباء النفسيين“.

وبحسب مؤسسة “MIND” الخيرية البريطانية الرائدة في مجال الصحة العقلية، هناك أنواع مختلفة من “اضطراب ما بعد الصدمة” من حيث الشدة والاختلافات، مثل:

“delayed-onset PTSD”، أي “اضطراب ما بعد الصدمة المتأخر”، إذ تظهر الأعراض بعد أكثر من ستة أشهر من الحدث الصادم.

“complex PTSD”، وهو “اضطراب ما بعد الصدمة المعقد”، ويحدث في سن مبكرة ويستمر لفترة طويلة.

كما أن هناك “صدمة الولادة” (الناتجة عن تجربة مؤلمة للولادة)، و”صدمة ثانوية” (جرت ملاحظتها عند الأشخاص الذين يعتنون بشخص تعرض لحادث مؤلم).

كما أن “اضطرابات ما بعد الصدمة” غالبًا تصاحبها اضطرابات نفسية أخرى، كـ”الاضطراب الاكتئابي الحاد”، إذ يترافق بشكل كبير مع “اضطراب ما بعد الصدمة”، وهذا يمكن أن يجعل النتيجة أسوأ والعلاج المحتمل أكثر تعقيدًا.

و”اضطراب ما بعد الصدمة” هو حالة يجب تشخيصها من قبل الطبيب.

وأشارت “الجمعية الأمريكية للأطباء النفسيين” إلى أن معظم الأشخاص الذين يمرون بأحداث صادمة قد يواجهون صعوبة مؤقتة في التكيف والتأقلم، لكن مع مرور الوقت والرعاية الذاتية الجيدة، يتحسنون عادة.

أما إذا ساءت الأعراض، واستمرت لأشهر أو حتى سنوات، وتداخلت مع الأداء اليومي، فقد يكون الشخص مصابًا بـ”اضطراب ما بعد الصدمة”.

وذكرت الجمعية أن الحصول على علاج فعال بعد ظهور أعراض “اضطراب ما بعد الصدمة” أمر بالغ الأهمية لتقليل الأعراض وتحسين الوظيفة.

تبدأ أعراض “اضطراب ما بعد الصدمة” في غضون شهر واحد من الحادث الصادم، لكن في بعض الأحيان قد لا تظهر الأعراض إلا بعد سنوات من الحدث.

تسبب هذه الأعراض مشكلات كبيرة في المواقف الاجتماعية أو العمل وفي العلاقات، ويمكن أن تتداخل أيضًا مع القدرة على القيام بالمهام اليومية العادية.

وتصنف أعراض “اضطراب ما بعد الصدمة” عمومًا إلى أربعة أنواع:

  • الذكريات المتطفلة والمؤلمة المتكررة غير المرغوب فيها للحادثة الصادمة، أو إحياء ذكرى الحادثة (ذكريات الماضي) كما لو أنها تحدث مرّة أخرى، ووجود أحلام وكوابيس مزعجة حول نفس الحادثة، إضافة إلى ضائقة عاطفية شديدة أو ردود فعل جسدية على أي شيء يذكّر بالحادثة السيئة.
  • محاولة تجنب التفكير أو الحديث عن الحادثة الصادمة، وتجنب الأماكن أو الأنشطة أو الأشخاص الذين يذكّرونك بالحادثة نفسها.
  • التغيرات السلبية في التفكير والمزاج، وتشمل أفكارًا سلبية عن الشخص المصاب أو الآخرين، وكذلك اليأس من المستقبل، ووجود مشكلات في الذاكرة، بما في ذلك عدم تذكر الجوانب المهمة للحدث الصادم، وصعوبة الحفاظ على العلاقات الوثيقة والشعور بالانفصال عن العائلة والأصدقاء، وعدم الاهتمام بالأنشطة السابقة، وصعوبة تجربة المشاعر الإيجابية، والشعور بالخدر العاطفي.
  • التغيرات في ردود الفعل الجسدية والعاطفية (وتسمى أيضًا أعراض الاستثارة)، وتشمل هذه الأعراض: الفزع أو الخوف بسهولة، الاستعداد الدائم لأي خطر محدق، السلوك المدمر للذات، مثل الإفراط في الشرب أو القيادة بسرعة كبيرة، إضافة إلى مشكلات في النوم، وصعوبة في التركيز والعصبية أو نوبات الغضب أو السلوك العدواني والشعور بالذنب والخجل الشديدين.

أما بالنسبة للأطفال بعمر ست سنوات وأصغر، فقد تشمل العلامات والأعراض أيضًا إعادة تمثيل الحدث الصادم أو جوانب الحدث من خلال اللعب وأحلام مخيفة قد تتضمن أو لا تتضمن جوانب من الحدث الصادم.

ويمكن أن تختلف أعراض “اضطراب ما بعد الصدمة” في شدتها بمرور الوقت، وقد يكون لدى الشخص المزيد من الأعراض عندما يكون في حالة توتر بشكل عام، أو عندما يصادف شيئًا يُذكّر بما مر به الشخص.

قوقل تحتفي بتوحيدة بن الشيخ

اليوم حين تفتح ڨوقل تجد صورة الطبيبة التونسية الوحيدة بن الشيخ صورتها صارت مألوفة لدينا في تونس لأنها مطبوعة على الأوراق النقدية فئة عشرة دنانير .طرح البنك المركزي التونسي للتداول، ابتداء من يوم الجمعة 27 مارس 2020 ورقة نقدية جديدة من فئة 10 دنانير واختيرت الدكتورة توحيدة بن الشيخ كشخصية رئيسية لهذه الورقة النقدية الجديدة.

ولدت 2 جانفي 1909 و توفيت 6 ديسمبر 2010 ، وقد تخرجت سنة 1936 كطبيبة، وناقشت في السنة الموالية رسالتها للدكتوراه. فكانت أول طبيبة تونسية وأول طبيبة أطفال. أما الطبيبة الثانية فهي حسيبة غيلب التي درست خلال الخمسينات

الآن هناك مساع لإختيار رائدة فضاء من المهندسات التونسيات.

المعلمة الشابة سيرين بوصلاحي…إبداع بدون أجر…

سيرين بوصلاحي، معلمة شابة تونسية تعمل بدون راتب منذ سنتين، تحول قسمها في منطقة ريفية إلى عالم متكلم مليء بالعلم والأمل

سنتان دون راتب.. معلمة شابة تتحدى الظروف وتبدع في تقديم الدرس تحت هذا العنوان كتبت صفحة نقابة التعليم الأساسي تتحدث عن ” معلمة شابة، تبلغ من السن 23 سنة، أصيلة ولاية ڨفصة. ساقها القدر إلى التدريس في ريف أولاد تليل من ولاية سيدي بوزيد.
سيرين بوصلاحي حلمها منذ الصغر أن تكون معلمة حاولت أن تبدع في تقديم دروسها، اختارت في عالم التكنولوجيا، الرسم بالطباشير واستعمال السبورة لتبليغ رسالتها التعليمية. تقدم إلى المدرسة مبّكرة وتخلق بالألوان عالما موازيا للأوضاع القاسية التي تمر بها.
وجدت نفسها تعيش نقلة نوعية وحاولت التأقلم وخلقت جمالا وسط خيبة، وفق قولها، تتنقل رغم البنية التحتية المتآكلة والكلاب السائبة في طريقها لتكون في الموعد مع جيل متعطّش للمعرفة كلّه شوق ليرى كيف استعدت ” آنستي ‘للدرس الجديد.. ”
وحسن استعدادها للدرس وتميزها في تقديمه وإقبالها على التلاميذ بهذا العطاء إنما هو الواجب وهو المطلوب لأنه ما يمليه الضمير وحب المهنة حتى وإن كان هناك تقصير من الدولة إزاء هذه المعلمة في عدم حصولها على راتبها وعدم توفر الحد الأدنى من مقومات العمل وسط ظروف لائقة… فليكن التقصير منهم.. آنستي وليكن التميز والإبداع لك من أجل تلاميذك الصغار… غدا يصنعون يوما أجمل.

سيرين تستحق التكريم على إبداعها و أن تحصل على لقب أحسن معلمة …

دعوة على قهوة.

تلقيت دعوة لشرب قهوة مع أحد قراء مدونتي ،ممم،أنا مسرور جدا بذلك،وسنلتقي حتما فقد أخبرني أنه يعيش في تونس ،سنلتقي حتما..

مجموعة مجلات ميكي من الخمسينات

مجموعة مجلات ميكي من سنه خمسين

رابط على ڨوڨل درايڤ