فكر في الأشياء الرائعة …لنبدأ من جديد…

وقت القراءة 2 دقائق

الصباح باكرا جائت المتدربة الجديدة …أخبرتني بأنها خائفة من أول يوم عمل …أنا أتحدث بلهجتي البسيطة…سنشرب قهوة أولا ،أنت أشربي العصير و أنا القهوة وبعدها ستشبعين برمجة …ألا ترين شعري كيف أصبح مشوشط من البرمجة …أصرت على شرب قهوة أمريكية ،قلت لها لا تخجلي أطلبي ما شئت…شرحت لها ماذا سنفعل و تقسيم العمل المطلوب ثم طبعت لها في الورقة التي ستأخذها للإدارة ،قبل أن أكمل معها قلت لها إذا أردت تدريبا في شركة كبيرة قولي من الآن أستطيع أن أرسلك لإحداها فنحن شركة صغيرة و مازلنا نتلمس خطواتنا ،قالت بأنها تريد أن تعمل من السكن الجامعي فقط تريد أن تأتي مرة في الأسبوع كما تريد أن تعمل من منزلهم إذا شائت وتلك الشركات يحبرونك على الحضور اليومي …على راحتك ،بقينا نتحدث عن مدينتها الصغيرة …قالت بأنها كانت خائفة جدا من البداية …المهم الإستمرارية كل مرة ستتعلمين قليلا و مشروع التخرج الهدف منه التعلم فنخطأ و نصيب…بعد أن غادرت كنت أفكر في المواقع التي خسرناها فقد جائتني رسالة من أحد العملاء ،سألته إن كان يملك نسخة إحتياطية فقال لا…قلت له لا تقلق …

All is right

في طريق العودة إلتقيت بأستاذ الفلسفة مازال يعاني من سيارته ذهبنا لتفقدها .كانت تقطر الزيت و جلس فوقها بعض الشباب في الليل ،قلت له لماذا لم تغطيها حتى لا تتآكل ،البطارية نفذت فلم تشتغل …قال بأن لديه ضروف تمنعه من إصلاحها كما أنها لم تبع بعد …عدت لمقارعة ذلك السيرفر ،جربت كل الطرق ،أرسل لي العميل بأن مدونتي هي السبب،فمسحتها فلا فائدة من إسترجاعها…

لن أدون في مجال حقوق الإنسان لفترة…هناك محام تم إعتقاله ظلما …

من المفروض أن تدافع عنه عمادة المحامين فإذا أعتقل هناك قانون السر المهني فالمحامي حتى و إن كان يدافع على مجرم لديه حصانة قانونية تحميه …لا أحد يسلم من المنظومة القديمة ،لم يتكلم عنه إلا القلة القليلة من الحقوقيين …في الكافيتيريا التي أقف فيها قبل صلاة العشاء هناك رجل يجلس كل يوم توفي البارحة بجلطة قلبية .

يتناقشون حول دفنه غدا في مقبرة الجلاز و يقومون بجمع مبلغ من المال ،أنا كنت أتأمل بخار الشاي الساخن ،البرد في ربوعنا قاس جدا يمر من العظام هنا الطقس دافئ بالنسبة لي كلمت أبي و أمي قالوا بأنهم يتدفؤون حول نار الموقد …

All is right …

مازلنا في البدايات فقط…لنبدأ من جديد…

 28 total views