كل رؤساء فرنسا المجرمين …عمال أمازون لا يمتلكون نقابة…محجبات تونسيات ناجحات…سلسلة فيديوهات عن الشركات الناشئة و مواصلة التعلم و العمل في مجال الفضاء

وقت القراءة 4 دقائق

كل الرؤساء الفرنسيين أدينوا بإرتكاب جرائم

أصدر القضاء الفرنسي حكما بالسجن ثلاث سنوات على ساركوزي ،على الأغلب لن يسجن فسابقا أدين ميتيران و جاك شيراك ،فميتران أدين بعد وفاته بجرائم حرب في الجزائر وهو إرهابي مطلوب في نيوزيلاندا بعد أن أعطى الإذن بتفجير سفينة السلام الأخضر سنة 1985 التي كانت تقل متظاهرين سلميين ضد تجارب فرنسا في المحيط الهادي وتجاربها النوونية في الجزائر .

كذلك إشرافها على إغتيال عدد لا يحصى من الرؤساء الأفارقة ،آخرها العمليات الإرهابية في تونس فالتفجيرات تتم بمواد لا تمتلكها إلا الجيوش فجاري الجندي عبد العزيز ظاهري (جاري و إبن بلدي) تفجرت ناقلة الجند التي يقودها في جبل الشعانبي بمفجرات لا تقدر عليها الجماعات الإرهابية.

و كذلك حافلة الأمن الرئاسي في عهد الرئيس المرزوقي ،كل تلك الأعمال تشير بأصابع واضحة للدولة المجرمة فرنسا و أتباعها في تونس .و إغتيال شكري بالعيد و الحاج البراهمي (إبن بلدي و جاري كذلك)

 

نرجو من ضباطنا الشرفاء التكلم و كتابة مذكراتهم و ملاحظتهم فأنت لن تموت مرتين و من الشجاعة و الوطنية كشف الحقائق من أجل كتابة التاريخ للأجيال القادمة …بالنسبة للرئيس الفرنسي الوحيد الذي لم يدنه القضاء فرنسوا هولاند ،في كتاب صدر في أكتوبر 2016 بعنوان الرئيس لا يجدر أن يقول ذلك.

تصريحات مثيرة وغير معلنة في الصحّافة للرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند..
التصريحات أثارت موجة احتجاجات واسعة في أوساط مختلفة مسّتها أقواله بفرنسا منها السياسية والاعلامية والقضائية والرياضية..
ومن بين أهمّ ما تضمّنه الكتاب الجديد اعتراف هولاند بأنه أجاز لأجهزة الاستخبارات الخارجية الفرنسية تنفيذ أربع عمليات اغتيال على الأقلّ..!!!
طبعا هذه الاغتيالات أصابت شخصيات فاعلة في العالم.. وفي بلدان أخرى.. وكان قتلها يفيد السياسة الفرنسية ومصالح الدولة العليا من منظور الرئيس الفرنسي وحكومته وأجهزة مخابراته...

الأيام ستكشف مدى تورط فرنسا في إغتيال شكري بالعيد و الحاج البراهمي حتى تجهض التجربة الديمقراطية في تونس.

بايدن يرسل رسالة لعمال أمازون فليس لديهم نقابة عمال.

فقد أرسل بايدن رسالة تضامن ضمنية لعمال شركة أمازون في ألباما الذين يصوتون لتأسيس إتحاد عمالي هذه الأيام فالشركة التي يملكها أغنى رجل في العالم و الثانية في أمريكا من حيث عدد العمال لا يوجد فيها إتحاد عمال واحد و لا نقابة و لا رابطة للدفاع عن حقوق العمال ،لأن سياسة التوظيف فيها تناهض أي صورة من صور التنظيم العمالي و المديرين تم تدريبهم لقمع كل محاولات التنظم من العمال فيلجؤون للعقوبات و الطرد التعسفي ،آخر محاولة للتنظم كانت سنة 2014 وفشلت ،كما انه في أمريكا في القطاع الخاص عضوية النقابات كانت 20 بالمائة في الثمانينات و أصبحت 6 بالمائة فقط …

محجبات تونسيات ناجحات…

الصورة النمطية التي يتم الترويج لها في الإعلام التونسي و الأدب و السينما عن المرأة التونسية أنها منفتحة و تشرب الخمر و تمارس كل انواع الموبقاب فآخر جائزة أدبية فازت بها أديبة من كاتبات أدب الجنس و الشوارع ،الترند الآن أن الرجل الذي سميت على إسمه الجائزة يتخبط في قبره من نص الفائزة في تلك الجائزة ،الثقافة في تونس يسيطر عليها ثلة من الشواذ و غلاة العلمانية الذين حصروا دور المرأة في الجنس و كل الموبقات …

فقد سجلت المخترعة التونسية الشابة عبير غيضاوي رقما قياسيا ب6 براءات اختراع وذلك من خلال نشر 6 براءات اختراع دولية لها عن عمر يناهز 26 عامًا حيث أصدرت 6 براءات اختراع علمية بين فترة أفريل 2018 وفيفري 2021.. عبير حاصلة على الإجازة الأساسية في علم الأحياء الدقيقة الخلوية والبيوتكنولوجيا الحيوية الجزيئية، كما تقوم بأبحاث تكميلية في مجال البيولوجيا الخلوية والجزيئية والطب البشري والبحث الطبي في الكلية الطبية بجامعة هارفارد.

تم انتخاب الطالبة التونسية ، شيماء دلالي، كأول طالبة محجبة رئيسة لاتحاد طلاب جامعة مدينة لندن مع نائبتين لها محجبتين، في سابقة لم تعرفها انتخابات اتحاد طلاب جامعة لندن من قبل. شيماء هي ابنة المخرج التونسي المعروف جمال دلالي خريج جامعة ” Brunel University” ويعمل كمسؤول في الجزيرة الوثائقية. وقالت شيماء في حوار لعربي 21 ” أمامنا كمسلمات محجبات يقدن اتحاد طلاب جامعة لندن، تحديات كبيرة ليس فقط للإضافة والتميز في خدمة قضايا الطلبة والقضايا العادلة، وإنما أيضا في التقليل من حدة هيمنة العنصر الأبيض على إدارة جامعة لندن على الرغم من أن أغلب طلابها من الأقليات.”

كما تحصلت التونسية صبرين الخضراوي على شهادة الدكتوراه بمرتبة مشرف جدا وهي أعلى درجة يمكن الحصول عليها، وشهد أعضاء اللجنة العلمية بجامعة دويسبورغ الالمانية للدكتورة بتميزها وتفردها في اختصاصها العلمي النادر، في فيزياء المعادن. انطلقت رحلة صبرين العلمية كطالبة في الجامعة الألمانية سنة 2005 بعد ان انهت دراستها من المعهد النموذجي بسوسة. أنهت الماجستير والتحقت للعمل بأحدى أهم الشركات في العالم في مجالها، تصميم وبرمجة مصانع الحديد، تعمل صبرين في قسم البحوث والتطوير، في إطار العمل على إنجاز مشروع أوروبي يعمل على تنقية الحديد المذاب من الشوائب، وحققت عدة براءات اختراع في مجال تنقية الحديد من الفوسفور. وهو المجال الذي أنجزت فيه بحثها وحصلت من خلاله على درجة الدكتوراه.

سلسلة فيديوهات متعلقة ببعث الشركات الناشئة

هُناك سلسلة جيدة عن كُلّ الأوجُه المتعلّقة ببعث الشركات التكنولوجيّة الناشئة مُقدّمة من قبل ycombinator.

هل تريد مواصلة الدراسة أو العمل في مجال الفضاء ببريطانيا … تابع هذا المؤتمر

https://ukseds.org/aurora/?p=nssc2021