لتكن فيك صفة اللإه الذي تعبده…

وقت القراءة 5 دقائق

قبل عيد الإضحى الفارط إتصل بي أحد أصدقائي و طلب مني أن أذهب لمنزل أمه و آخذ منها 600 يورو و أقوم بصرفها لعملتنا وهي مبلغ كبير و معتبر ،ثم آخذها لأخت صديقه فهو يمر بضائقة و عيد الإضحى إقترب ،هما أخ و أخت يعيشان مع أمهما فأبوهما ميت …يومها صدفة لم أصلي الجمعة الأولى و صليت الجمعة الثانية بالجامع الكبير ببن عروس ،علق بذهني كلمة خطيب الجمعة لتكن فيك صفة من صفات الإلاه الذي تعبده…صفة صديقي هي الكرم …بعد الجمعة إتصلت بأخت صديق صديقي و إتفقنا أن نلتقي في محطة المترو القريب من منزلهم ،هي صغيرة في السن،أعرفها فقد توقفنا مرة لنقل آخاها معنا وكانت تريد أن تذهب معنا لتتسوق وهو يطلب منها أن تبقى حتى لا تعطلنا فكما تعرف النساء حين يتسوقن ،كنت أحمل المبلغ في كيس ورقي ،فتحت محفظتها ووضعته فيها ،أخبرتني بأنها خائفة أن يعترضها أحدهم و يفتكه لها ،قلت لها،من سيدري أنك تحملين مبلغا من المال في محفظتك ،ثم طلبت منها أن  تمشي أمامي و سأتبعها من بعيد ،حتى تصل لمنزلهم  فلم أرد أن يراني أحد جيرانها أو أهلها …اليوم تذكرتها فقد كنت أتصفح أرقام الواتساب ،حين تسجل شخصا و يكون موجودا على الواتساب يظهر لك في قائمة الإتصال…

الغداء أو العشاء الليلة ملوخية ،نحن نطبخها بطريقة مختلفة عن المصريين فتطبخ على نار هادئة لمدة طويلة حتى تخرج زيتها كما يقال يلزمها أربع او خمس ساعات لذلك من المحبذ أن تكون بلحم البقر أو نعجة مسنة بلهجتنا “شارف“,شارف يعني مسن …

تكون خضراء و غامقة و لذيذة جدا ،تؤكل بالخبز…جلبتها لنا إحدى الجارات فالعرف هنا أن تعطي منها لجيرانك ،لأنك حين تطبخ تفوح رائحتها الزكية و يشتمها بقية الجيران فيجب أن تذيقهم كلهم.

https://youtu.be/hRUcNY6Bm7k

…أعرافنا أو عاداتنا فيها إحترام كبير للجار فالدين الإسلامي يحث على الجار و الرسول صلى الله عليه وسلم أوصى بالجار و المرأة…

البارحة شاهدت فيديو عن كيفية زراعة و تجفيف الكاكا في اليابان هنا نسميها كريمة الدزينة تباع هناك بسعر خيالي 450 دولار حسب الفيديو هم لديهم أسعار خيالية فالتونة تباع هناك بأسعار أقرب للخيال و الشمام أو البطيخ ،هذه التوتة بيعت ب 3 ملايين دولارو هاتين البطيختين ب 1100 دولار.،الصائفة الفارطة كنت أتنقل بين مدينتين حين أرسل رجل مع سائق سيارة الأجرة صندوق من تلك الغلال فسألت إمرأة السائق مإسمها فنهرها ،يبدو أنه لا يعرف إسمها ،قلت لها إسمها كريمة أو كاكا ،عندنا تضاف للعصير فتعطيه نكهة كما أنها غالية جدا تقريب دولار للحبة ،بقينا نتحدث طيلة الرحلة عن أعجب الفواكه ،الأناناس و الأفوكادو،كانت السيارة كلها نساء ،فمعنا معلمة أصبحنا نعرف بعضنا فقد ركبت عدة مرات لتلك المدينة ،أذكر إسمها فاطمة …الكرز كذلك نادر عندنا و المنتجين يصدرونه لأوروبا،الكيلوغرام بخمس دولارات هنا ،يباع بالمائة غرام.نحن لدينا البرقوق أو العوينة هناك صنف إسمه عين بقرة لذيذ جدا ،بالصدفة حصلت أزمة لمنتجي التفاح هذه السنة،فقد كان يصدر كليا و نستورد التفاح من عدة بلدان و سعره غال جدا تقريبا ثلاث دولارات للكيلو ،هذه السنة الكيلو بدينار أي ربع دولار تقريبا ،وقتها إشتريت كمية كبيرة جدا ،تعرف حين تكون العائلة كبيرة و ممتدة لا يبقى شيء كل يوم أملأ سطلا كبيرا من التفاح و أضعه في المطبخ . فترى كل داخل في يده تفاحة و الخارج في يده تفاحة ثم ترى طفلا يرمي الآخر بتفاحة ،بعدها صنعت خل التفاح من المفروض أنه جاهز الآن فقد تركته يتخمر في المخزن…الموز هنا غال جدا و المانجو غير موجود بتاتا هناك شاب نجح في إنبات المانجا و يبيع الكيلوغرام ب 7 دولارات …شاهدت فيديو عن كيفية صناعة زبدة الفول السوداني هنا تسميه الكاكاوية وهي غالية جدا …اليوم إتصلت بي مديرتي السابقة تريد مساعدة فتاة في مشروعها الصغيرهي قاسية جدا معي فبيننا خصومة أزلية ،تريد أن أعود للعمل معها و ترفض تشغيل أي شخص،هي حاجة للبيت الله وترعى عددا من الأيتام  …أخبرتتي بأن أباها توفي الشهر الفارط ،هو شرير و سكير ،ذهبت لأقدم لها واجب العزاء ،كنت أبتسم حين سلمت عليها ،قلت لها في سري ها قد إرتحتي من فظائحه ،أظنها سمعت ما أفكر فيه فقالت بأنه يبقى أباها مهما كان ،صمت و لم أتكلم خشية أن أخطأ ،حين توفيت أمها بعد شهر بالظبط تزوج من إمرأة أخرى ثم حين توفيت زوجته بعد أيام لم تتجاوز الأسبوع، تزوج من إمرأة أخرى ،أذكر كانت تأتي لمكتبي ،أنا قوتي في أنه لا يظهر علي الحزن أو الغضب أبدا فأحيانا أكون حزينا جدا و أبتسم ،كلما تأتي تجدني دائما مبتسما أرتشف القهوة ،تقول لي أغبطك على النعيم الذي تعيش فيها …يومها أخبرتني عن أباها ،قالت بأنه كان يسكب الخمر فوق سجادتها حتى تتوقف عن الصلاة و يضربها قبل أن تهرب من جحيمه و تتزوج ،هم من مدينة ساحلية أغلبهم بحارة و سكيرين ،قلت لها إدعي له بالهداية ففي نهاية الأمر صلة الرحم تجبرنا على أن نبقى جيدين مع آبائنا حتى ولو كانوا أشرار ،المرة الفارطة إستدعتني وجدت الباب مكسورا ،فطلبت مني إصلاحه فهي لم تصلحه منذ سنوات .هو باب يعمل بجهاز تحكم عن بعد وعدتها أن أصلحه لها ،أذكر أنني وضعت الشحمgraisse  على المزلاج حتى يفتح بسهولة،كنا نتخاصم حول تبذيري للأجر الذي تعطيني إياه ثم إكتشفت مرة أنني أخبأ المال وسط أوراقها في مكتبها الذي لم تكن تدخله أبدا فمنذ أن عملت معها تخلصت من كل مسؤولياتها و ألقتها على ظهري ،هذه السنة أغلب آباء و أمهات أصدقائي ماتوا إما موتا طبيعيا أو بالوباء …