لحظة فرحة المهندسة والمستثمرة الشابة فاتن عاشوري بعد نجاحها في اخراج الماء من البئر في مزرعتها:الوجه المشرق للمرأة التونسية الكادحة

وقت القراءة 2 دقائق

لحظة فرحة المهندسة والمستثمرة الشابة فاتن عاشوري بعد نجاحها في اخراج الماء من البئر في مزرعتها

بالأمس ،

هالة بوبكر، شابة تونسية تخسر مشروعها بسبب مداواة الأراضي المجاورة لمرعى النحل !!!

حيث وجهت هالة بوبكر باعثة مشروع شابة اليوم 20 فيفري 2021 نداء عبر موزاييك إلي السلطات الجهوية بمنوبة بعد أن خسرت مشروعها لتربية النحل بمنطقة بئر الطويل ببرج العامري، بسبب إقدام “جهة ما” على مداواة الأراضي المجاورة لمشروعها دون إعلامها، ما نتج عنه خسارة أغلب بيوت النحل التي اقتنتها عبر قروض بنكية لم تسدّد بعد.

وأكدت هالة إنّ هذا المشروع يتمثل في استخراج سمّ النحل، ثمّ تصنيع مواد تجميع من خلاله، وقد قامت ببعثه منذ 3 سنوات، حيث اقترضت مبالغ مالية هامة كي تتمكن من تكبيره.
وأضافت “خلال أسبوع فقط تغير كلّ شيء.. 15 بيتا تمّ القضاء عليها من خلال مداوة الأراضي المجاورة لمرعى النحل دون إعلامي مسبقا.

المرأة التونسية مثابرة و كادحة تحاول أن تساعد نفسها و أهلها لكي تنهض بأسرتها و تؤمن العيش الكريم لذلك تستحق كل الدعم و المساعدة في مشاريعها المختلفة خاصة في القطاع الفلاحي فتونس كانت معروفة بالسياحة لكن الفلاحة أهم قطاع و أكثر حيوية لإقتصاد البلاد خاصة في أزمة الكورونا.

كذلك لدينا أسماء الڨماطي التي تعشق تربية الأبقار و الموضة .