ليس بالضرورة أن يحبك الجميع…

وقت القراءة 6 دقائق

الصباح يا فتاح يارزاق يا كريم يا عليم…الفتاة التي تعمل على الكاشير لم ترد التحية و تنظر لي شرزا ،لا آخذ الأمر بشكل شخصي لكن العمل بإحترافية يوجب عليك أن تبتسم في وجوه العملاء …تذكرت جون فانتي في روايته إسأل الغبار .

Ask the dust.

اسأل الغبار وهي رواية إيطالية تُصنف ضمن كلاسيكيات الأدب الأمريكي وهي الأكثر شعبية لفانتي، نُشرت عام 1939 خلال فترة الكساد الكبير في لوس أنجلوس، تُعد إحدى سلسلة روايات شخصية أرتورو بانديني وهو شاب أمريكي من أصول إيطالية من كولورادو يكافح من أجل أن يصبح كاتبًا، تُعد إحدى أوائل الروايات التي تمثّل أدب السيرة الذاتية. تُدرس الرواية بانتظام ضمن مناهج الأدب الأمريكي في الكليات، وهي ممتدة بالكامل من جذور حياة جون فانتي. أثرت على تشارلز بوكوفسكي بشكل كبير. تحولت الرواية إلى فيلم سينمائي من بطولة سلمى حايك و كولين فاريل.

إذا أردنا رقما رياضيا إذا كان يحبك نصف الذين تعرفهم و يكرهك النصف الآخر أنت محظوظ …زارني صديق عراقي يسكن في ستوكهولم كان يعمل مدرسا في عهد صدام ثم هاجر مع من هاجر أخبرني و العهدة عليه أن من ينظر شرزا لأستاذه يطرد بقية العمر من كامل المدارس في عهد صدام و أن من يغش في الإمتحانات يسجن ،نحن هنا المعلم محتقر و أجره متدني لذلك يظطر لبيع الدروس و يتنمر عليهم الأهالي …بمناسبة الحديث عن العراق هناك طائرات عراقية رابضة في تونس منذ التسعينات منها الطائرة الرئاسية.

لتسوية وضعية تلك الطائرة دفعت العراق لتونس تسوية قدرها 4.8 ملايين يورو إيجار ربوض الطائرة في مطار توزر الدولي و تم إرجاع أحد المحركات للكويت التي طالبت به لأن العراق إستولت عليه إبان غزوها للكويت …

طبعا نحن العرب نبدع في التعبير علنا عن الكراهية ففي تونس تسمع عادي جدا كلمة أقتلو النهضاويين أي اتباع حركة النهضة أنا سمعتها بأذني عدة مرات من المفروض تجريم مثل هذه العبارة فمثلا في القانون الأمريكي يمكنك أن تتخاصم مع شخص كما تشاء لكن إياك أن تستعمل عبارات التهديد و اليهود مثلا وجدوا قوانين تحميهم مثل قانون معادات السامية الذي يبتزون به الجميع …

هل نبذل مجهودا لنحبب الناس فينا؟

ديننا و أخلاقنا يطلبان منا أن نكون لطيفين قدر الإمكان لكن لا يجب أن يستنزفنا سعينا لإرضاء الآخرين فإرضاء الناس غاية لا تدرك لكن لكن تتجنب أذيتهم إقض حوائجهم و لا تطلب منهم شيئا و قد لا تسلم منهم …مجتمعاتنا مترابطة جدا و عليك أن تتعامل مع الجميع يوميا حتى و إن كان عملك غير مرتبط بالبشر ستظطر للإختلاط بالناس ففي العمل هناك الزملاء و الزميلات و المديرين …إذا كنت من الصنف الصريح أو المستكفي بنفسه سيستهدفونك و قد يحاولون التنمر عيلك فحاول أن لا تبالي بهم و تعيش في عالمك الخاص…

هل تحب الموز؟

هناك عدد كبير من أنواعه لكن النوع الوحيد المنتشر هو التجاري لأنه عند النضج مستوى السكر يكون ضئيلا جدا و بما أنه يتم إنضاجه في عنابر السفن فيبقى شهر تقريبا لكي يكمل النضج فهو الوحيد المناسب للبيع …هنا في تونس غالي جدا و كان يحتكره رجل واحد الآن في السجن .

هو بعلاقاته في ليبيا توسط للدولة التونسية في إحدى القضايا لكن دارت عليه الدولة و تمت محاكمته أمام محكمة عسكرية .هو كان يغدق على عدد من السياسيين و الصحفيين لكنهم تنكروا له …

قرّرت النيابة العسكرية بتونس يوم الجمعة 26 ماي فتح بحث تحقيقي ضدّ رجل الأعمال شفيق جراية وكلّ من عسى أن يكشف عنه البحث، “من أجل الاعتداء على أمن الدولة الخارجي والخيانة والمشاركة في ذلك ووضع النفس تحت تصرّف جيش أجنبي زمن السلم”.

وأوضحت وكالة الدولة العامة لإدارة القضاء العسكري أنّ قرارها جاء طبقا للفصول 60 مكرر فقرتين (أولا) و(ثانيا) و60 رابعا فقرتين (ثانيا) و(رابعا) و32 من المجلة الجزائية، و123 من مجلة المرافعات والعقوبات العسكرية.

كما بيّنت أنه بناء على ذلك قرر قاضى التحقيق العسكري إصدار بطاقة ايداع ضد ذى الشبهة (شفيق جراية) وتأجيل سماعه الى حين حضور محاميه.

الموز هنا غال جدا…

شاهد الرئيس السيسي كيف يشتريه يبدو أنه يحن لأيام حين كان ظابطا مستجدا …

في الجزائر نجحوا في زراعته .

يستهلك الكثير من الموارد المائية في تونس موجود موز الواحات و ليس لذيذا كما أن المزارعين لا يزرعونه بكيفية تجارية لأنه يستنفذ الموارد المائية ،الآفوكادو كذلك ،في الشيلي لديهم قانون يسمح لك بشراء حقوق المياه لذلك شركات زراعة الأفوكادو تحرم المواطنين من المياه فإنتبه حين تشتري بضاعة ما قد يكون إنتاجها غير عادل …

الزوجة يلزمها تدوينة وحدها …فهي السند و رفيقة الدرب و أم الأولاد في تونس نقول

الوسادة تغلب الولادة

حين يحب الزوج زوجته نقول سحرته لكن ذلك هو الطبيعي فليس عيبا أن تحب زوجتك ….

في مواجهة الكراهية يكفي أن تحبك زوجتك و أمك و أباك و إخوتك وكفى…

أحسن شيء للأخت هو الأخ أو الأخت فالخنساء كانت ترثي أخاها صخر.
اسمها تماضر بنت عمرو السّلمية (575م – 24 هـ / 645م)، صحابيّة وشاعرة مُخضرمة من أهل نجد، أدركت الجاهلية والإسلام وأسلمت، اشتهرت برثائها لأخويها صخر ومعاوية اللذين قتلُا في الجاهلية، لُقّبت بالخنساء بسبب ارتفاع أرنبتي أنفها

أشهر قصائدها

قَذىً بِعَينِكِ أَم بِالعَينِ عُوّارُ

أَم ذَرَفَت إِذ خَلَت مِن أَهلِها الدارُ

كَأَنَّ عَيني لِذِكراهُ إِذا خَطَرَت

فَيضٌ يَسيلُ عَلى الخَدَّينِ مِدرارُ

تَبكي لِصَخرٍ هِيَ العَبرى وَقَد وَلَهَت

وَدونَهُ مِن جَديدِ التُربِ أَستارُ

تَبكي خُناسٌ فَما تَنفَكُّ ما عَمَرَت

لَها عَلَيهِ رَنينٌ وَهيَ مِفتارُ

تَبكي خُناسٌ عَلى صَخرٍ وَحُقَّ لَها

إِذ رابَها الدَهرُ إِنَّ الدَهرَ ضَرّارُ

وتلك الإعرابية التي خيرها الحجاج إبن يوسف بين بين الزوج و الإبن و الأخ من تترك منهم فقالت الأخ لا يعوض.

يُقال ان الحجاج بن يوسف الثقفي
أمر بالقبض على ثلاثة أشخاص في تهمة وأمر بوضعهم
في السجن ثم أُمر عليهم أن تُضرب أعناقهم وحين قدموا أمام السيَّاف
لمح الحجاج إمرأة ذات جمال تبكي بحرقة
فقال : أحضروها
فلما حضرت بين يديه
سألها: ما الذي يبكيك؟
فأجابت: هؤلاء الذين أمرت بضرب أعناقهم
هم زوجي وشقيقي وابني فلذة كبدي فكيف لا أبكيهم؟
فقرر الحجاج أن يعفو عن أحدهم أكراماً لها
وقال لها: تخيري أحدهم كي أعفو عنه
وكان ظنه أن تختار ولدها.
خيم الصمت على المكان وتعلقت الأبصار بالمرأة في انتظار من تختاره
ليعفى عنه.
فصمتت ثم قالت: أختار « أخي ».
ففوجئ الحجاج من جوابها وسألها عنسرِّ اختيارها لأخيها ؟
فأجابت : أما الزوج فهو موجود
” أي يمكن أن تتزوج برجل غيره ”
وأما الولد فهو مولود
” أي تستطيع بعد الزواج إنجاب الولد ”
وأما الأخ فهو مفقود
” لتعذر وجود الأب والأم “.
فذهب قولها مثالاً وحكمة وأُعجب الحجاج بحكمتها وفطنتها
فقرر العفوعنهم جميعاً.
..سبحان الله..
الخلاصة
الأخ لا يعوض ولا يشعر بقيمة الأخ والأخت إلاّ من فقد أحدهم..
فحافظ على العلاقة بينك وبين أخوتك لأنها الشئ الذي لا يعوض…

و قصة نبي الله موسى عليه الصلاة و السلام حين قال لله أرسل معي هارون أخي .

وَأَخِى هَٰرُونُ هُوَ أَفْصَحُ مِنِّى لِسَانًا فَأَرْسِلْهُ مَعِىَ رِدْءًا يُصَدِّقُنِىٓ ۖ إِنِّىٓ أَخَافُ أَن يُكَذِّبُونِ

هذا نبي الله ورسوله طلب أن يرسل الله معه أخاه …الأخوة تشمل الأخوة في الدين أنا معجب بنظام الأخويات المعتمد في أمريكا فهم يدعمون بعضهم ..

يكرهونك …إبق على قلوبهم

في تونس أكثر شخص تهاجمه وسائل الإعلام هو الشيخ راشد الغنوشي فهم يطلبون رأسه حيا أو ميتا لكنه دائما يواجههم بصمته وهدوءه فالأغبياء كلما هاجموه كلما زادت شعبيته ولا يعلمون أنه الضامن الوحيد للديمقراطية فبعد موت السبسي و إعتزال المرزوقي لم يبقى كبير في تونس وكلهم يدعون يدعون لحمام دم ظانين أن ذلك سهل فهم أول من سينكل بهم ،بعلاقاته الدولية هو من يجلب أجور الموظفين و القروض للدولة المنهارة…هو باق على قلوبهم ولا يغادر فقد مات بورڨيبة و بن علي و السبسي و مازال باق حتى ينهي مهمته نفس الشيء إذا كنت في مكان ماويكرهونك إبق على قلوبهم وتسلى بتنغيص حياتهم….