مرحبا بك في مزرعتي

عشت لفترة في مزرعة حقيقية تطغى عليها المنتوجات البيولوجية بين عدد من الحيوانات بعدها رسخ هذا الإسم في بالي أنا مقتتع بأن لا خير في أمة تأكل من وراء البحار لذلك أحرص دائما على غراسة الأشجار المثمرة في كل مكان أحل فيه ،أحببت الزراعات المائية و المنتوجات البيولوحية ذات الطعم الفريد في عالم تزداد أعدادهم كل يوم ،تفكرت كتاب طعام لكل فم لتوفيق الحكيم ،لذلك أحببت تأسيس مزرعتي الخاصة حيث أشجار المشمش و التفاح و الإجاص و أحواض النعناع و بعض أشجار الزينة كما لا أنسى شجرة الزيتون و التين المباركة

في هذه المدونة سأزرع أفكاري علها تثمر يوما ما مثل تلك الأشجار التي غرستها ،أحب الكتابة عن الترجمة و ريادة الأعمال و البرمجة و اللغات ،سأنقل ما تعلمته و ما أتعلمه يوميا و المواقف التي أتعرض لها …التدوين بالنسبة لي هو المتنفس و الملاذ الآخر لتفريغ همومي و أحزاني ،أكتب هنا وهنالك و أحاول أن أبقي أثرا إن إستطعت ،لعل نصيحة تقرأها هنا تفيدك أو تفيد غيرك…متواجد في عدد م