وداعا أيتها الجميلة bella ciao…

أنتظر شروق الشمس وهي تمطر الآن ،الأربع أيام الفارطة قضيناها في المنازل …تكسير نسق كما أن القرار جاء فجأة فمن المفروض أن نحتفل يوم 14 بمرور عشر سنوات على الثورة مرة أخرى يفشل الرئيس وجماعته المؤدلجين في الإنقلاب و فرض النظام الرئاسي…الليالي الفارطة كل ليلة يخرج مجموعة من المراهقين أعمارهم بين 14 و 16 للتخريب و نهب المغازات خاصة مغازة عزيزة ،الأمر مدبر و منظم فقانونيا لا يعاقبون فهم أحداث كما أن سلسلة المغازات تلك تقع قرب أحياء شعبية ومقصودة فسلسلة كارفور و جيان و مونوبري فرنسية بينما عزيزة تونسية كأنما يرسلون رسالة بأن نخرب كل ما هو وطني و نترك ما لأسيادنا الفرنسيين سالما غانما…

أنتظر الصباح الباكر لأشرب قهوتي فقد مارست نوعا من الصيام المطول جدا ،أربعة أيام بدون أكل فقط مغلفين صغيرين من السكر و الماء…

كل يوم بالظبط 10 غرامات من السكر و قليل من الماء ،أردت أن أصل لمرحلة أن يلتهم الجسد بعضه و أنظم أسلوب غذائي ،عادة آكل قليلا جدا جدا ،تقريبا مثل العصفور كما لا آكل اللحم إلا بعد فترات متباعدة لكن منذ مدة أشعر بعدم التحكم في أسلوب غذائي…قبل يومين زارني رامي و أرجع الحاسوب الذي إقترضه متي قلت له أعطه لأخيك رمزي فقد أخبرني بأنه يحتاج حاسوبا لكي يتعلم عليه فقال لا يلزمه …بعد أن أوصله قال بأنه يريد أن يأخذه من جديد فقلت له أتركه ،ثم أخذ شاحن هاتف و محفظة حاسوب فارغة أخبرني بأن إبن خالته في فرنسا لديه شركة و يبحث عن سباك ليعمل معه ،كلمت علي السباك يومها و أخبرته عن الموضوع،آواني قبل سنوات ،بارك الله فيه لكن دائما يخبرني بأن لا أحد من أصدقائه رد له الجميل،عملت معه فترة

هذه من إنجازي. …تمشينا قليلا أنا ورامي،عدت للمكتب ،أخبرني المؤجر بأنه يحتاج مكاتبه ولا يريد تجديد العقد ،طلبت منه مهلة بثلاثة أشهر،إذا أردت أن لا نغير المقر لا يستطيع إخراجنا لكن أريد أن أصل لمرحلة تمتلك فيها الشركة مقرها ،مشغلتي السابقة شركتها في بيتها أو بيتها في شركتها ،الشركة في الطابق الأول و البيت في الطابق الثاني … ،المكان هنا هادئ وقريب من وسط العاصمة وليس في وسط العاصمة كما أن أغلب الشباب يسكنون قريبا من المقر ،سأبحث عن مقر آخر …هذه المرة يجب أن يكون فيه حديقة و على الأرض ،فيلا أو منزل بطابقين مع حديقة،نحن لا نتواجد عادة في المكاتب فكل واحد يعمل من منزله لكن يلزم مقر إجتماعي من أجل حفظ أوراق الشركة و بعض المعاملات الأخرى…

شاهدت الكثير من الفيديوهات على اليوتيوب و أعجبتني أغنية إيطالية bella ciao تتحدث عن المكافح أو المناضل ذاهب إلى الجبهة ويشعر بأنه سيموت ويطلب منها بأن تدفنه في الجبل تحت وردة …

 

Liked it? Take a second to support riadhfe on Patreon!