الثلاثين خطأ إداريا الأكثر شيوعا

مدير واعي يساوي مديرين

في هذه الحياة هناك أناس ولدوا مديرين بطبيعتهم لكنهم قلة و إستثناء نادر للحالة البشرية لذلك يمكن تعلم كيفية تسيير المشاريع و إدارة فرق العمل من خلال تعلم فن الإدارة و خاصة عن طريق التجربة

نسيان التعامل بأدب ولطف و إحترام

عدم الإنصات وسماع آراء فريق عملك

عدم القدرة على التفاوض

عدم الإيفاء بوعودك

القدوم متأخرا للعمل

إحتكار المعلومات

مراقبة الآخرين بطريقة لصيقة و تضييق الخناق عليهم

نسبة كل نجاح لنفسك فقط

الإنتدابات الخاطئة أو العشوائية

محاولة إلصاق أخطائك بالآخرين و نسبتها إليهم

إتباع سياسة فرق تسد

ترك الفوضى تعم في مكان العمل و التسيب

عدم دعم من يعمل معك في الوقت الذي يمر فيه بصعوبات حياتية و مادية او يحتاج للدعم

التواصل فقط بالكتابة

عدم القدرة على الرفض و قول لا

عدم وضع أهداف و رسم مخططات عمل

الرفع عاليا من سقف التوقعات و جعلها غير واقعية و غير قابلة للتحقيق

عدم التأطير و المتابعة

عدم الإجابة على الأسئلة

إستعمال كل صلاحياتك المخولة لك حد القسوة

الفوضوية

عدم تكوين فرق عملك و عدم تاهبلهم لمواكبة المستجدات

عدم الدفاع على الإدارة

رد الفعل بدون تفكير

غلق أبواب الإتصال و صعوبة الحصول عليك

كثرة إجتماعات العمل

زرع الشك و سوء الظن بين الموظفين

أن لا تكون مثالا للمدير الناجح (بعض المديرين يكونون كل شيء إلا مدير)

No Comments, Be The First!

Your email address will not be published.