كيف تصبح حكيما؟

منذ قديم الزمان بحث الإنسان عن الحكمة و سعى إلى تعلمها و بذل الغالي و النفيس من أجل ذلك، فإذا كنت حكيما ستصبح قادرا على إتخاذ قرارات صحيحة و ستعيش بسعادة، فالحكماء هم الأكثر سعادة .

إقترنت الحكمة بالتقدم في العمر ففي كل الروايات يكون الحكيم رجلا مسنا فهل يمكن للشباب أن يكونوا حكماء؟ و كيف السبيل إلى ذلك؟

القراءة :

تمكنك من معرفة الكثير من المعلومات و القصص و التجارب التي تناقلتها الأجيال عبر السنين و تطور قدراتك الذهنية و طريقة تفكيرك، فمثلا حين تقرأ كتاب فن الحرب للحكيم سان تسو ستتعلم طرق للتفكير في إدارة الإعمال و الحرب و قد تم إستعماله كثيرا من قبل الشركات و المحاربين عبر الزمن. و لأهمية الكتب بنى العرب قديما مؤسسة سموها دار الحكمة تشرف على ترجمة الكتب و جمعها و قد إشتهرت عديد المكاتب عبر الزمن مثل مكتبة الإسكندرية و مكتبة بغداد التي دمرها التتار و قد قيل أن الكتب من كثرتها أستعملت كجسر لعبور النهر.

السفر :

يعلم الإنسان الكثير عن عادات الشعوب و تاريخها و لغاتها كما يفتح الآفاق أمام المرء لإكتساب تجارب جديدة و مغامرات كذلك للتعلم فبعض العلوم لا توجد إلا في بلدان أخرى ولنا في الرحالة إبن بطوطة أسوة و كذلك العديد من علمائنا الذين سافروا و طلبوا العلم في مضانه مثل الدكتور زويل العالم المصري و عبد القادر خان أبو المشروع النووي الباكستاني و العالم محمد الأوسط العياري الذي يشتغل في النازا

قراءة وحفظ القرآن الكريم ومخالطة العلماء و الصالحين:

و سير الأولين ففي ذلك الخير الكثير فقد بلغني أن الفيلسوف الفرنسي سارتر أو جون جاك روسو كان يقرأ القرآن كل يوم لأنه يفتح العقل ، و المخالطة خاصة من ثبت رجاحة عقله و حكمته ستمكنك من تعلم الكثير و خير دليل على ذلك قصة سيدنا موسى و الخضر في سورة الكهف حين طلب منه أن يتبعه حتى يتعلم منه و كذلك الإسكندر المقدوني حيث كان تلميذ أرسطو ،و هناك الكثير من العلماء و الحكماء الذين يقدمون دروسا و يتخذون تلاميذا، و ينصح بأن يتخذ المرأ موجها أو ما يسمى بالإنجليزية mentor.

التجربة و الخطأ:

الحياة هي أحسن معلم و الوقوع في الأخطاء و التجارب الفاشلة تعلم الإنسان الحكمة و تجعله يكتشف قدراته الذاتية و يمتحن نفسه فكلما سنحت لك الفرصة لتجربة شيء جديد جرب ذلك و لا تخف طبعا بشرط أن لا تفقد حياتك .

الدراسة و طلب العلم :

فهذ الطريقة التقليدية و القديمة ما زالت فعالة و مفيدة و كلما كانت المحصلة أكبر كلما كنت أكثر حكمة ، و هناك جامعات كبيرة تخرج كبار القادة و الحكماء مثل هارفارد و ستانفورد و يآل و أكسفورد، كما يمكنك التعلم من خلال الأنترنت مثل أكادمية خان و كرسيرا و رواق و إدراك و متابعة قنوات اليوتيوب فكل شيء صار متاحا على الشبكة العنكبوتيةالآن ، كذلك هناك مدونات ممتازة مثل مدونة رؤوف شبايك و مهيب و موقع حسوب إيو للنقاش الهادف، ولا ننسى الأفلام و الأفلام الوثائقية

ممارسة بعض الرياضات:

فالعقل السليم في الجسم السليم مثل المشي و التأمل و اليوغا و الكونغ فو و تجنب المسكرات و الخمور و المخدرات و حبوب الهلوسة فهي بدون شك تذهب العقل و الإقلال من الطعام فالبطون الممتلئة لا تقدر على التفكير جيدا .