أنا رياض

آخر صورة شهر أكتوبر 2019

طيلة السنوات الفارطة تنقلت كثيرا ليس بحثا عن الحقيقة كنت أحاول جاهدا إنقاذ نفسي و كسب قوت يومي .كانت حياة قاسية جدا لكن رافقتني الكتب (من الرائع أنني قرأت مئات الكتب😊).كنت أفتح كتابا و اغرق فيه فأنسى الواقع المرير و أغوص في عوالم أخرى .أنا مهندس البرمجة الأول على المعهد يحدث لي كل هذا.أنا من يندفع لمد يد العون لكل من يقصدني أمر بكل هذه التجارب .المشكلة لم تكن هناك فترة راحة بين كل تجربة و أخرى على الأقل هدنة بنصف سنة مثلا مثل هذه السنة فمن جانفي 2019 إلى آخر جويلية 2019 فعلا عشت هدنة مع الحياة .عشت برفقة حيوانات🐎🦄🐐🐀🐤🐓🐜🐜🐜

فرسي الحبيبة

فرسين و تيس و خمس دجاجات و 4 معزات و فأر كان يسرق لي الطعام من مطبخي ثم يتبرز على مخزون الطعام .إلى أن تمكنت منه ذات ليلة و حاصرته بعد أن قلبت كل المنزل رأسا على عقب.ثم قتلته .بعدها كان هناك عش نمل يأتي صفا طويلا للمطبخ فلا يترك شيئا إلا تذوق منه.فأصبحت مظطرا لوضع بعض الطعام لهم على النافذة حتى لا يواصلوا التقدم داخل المطبخ

طبعا لم أترك فرصة للتعلم و مواصلة العمل كمطور مواقع ويب آخرها أنجزته بالأمس(جولية 2019) للتدريب عن بعد

هذا الموقع يقدم ججوزات عن بعد لمواعيد التدريس.كذلك أعمل هذه الأيام على مشروع ستارتاب أنا و شريكة .بعد سنين من مخالطة الناس من كل الأصناف و الأعراق و بعد رحلات كثيرة (كل الشكر لمن دعمني). بدأت أقلل من الإختلاط بالناس مفضلا الإنغماس في العمل و محددا عدد أصدقائي برقم صغير جدا.لذلك لا تلمني إذا إستدعيتني إلى مناسبة إجتماعية و لم آت فقد حضرت ما يكفي.حاليا مهتم بعائلتي و أواصل التعلم. كذلك أعمل حاليا على موقع في مجال الميكانيك

أرجو أن تستمتع بقراءة ما أكتبه فهدفي في هذه الحياة ترك أثر طيب حتى و إن كانت إبتسامة على وجه قارئ.

شكرا لزيارتكم