كل بنوتات الشارع يلعبن في ساحة منزلي…

وقت القراءة < 1 دقيقة

اليوم قررت قضاء اليوم في المنزل لإنهاء بعض الأشغال على الحاسوب كنت قد سمحت لمجموعة من بنات الجيران بأن يستغللن الحديقة الصغيرة للعب لكن لم أتوقع أن يصبح المكان ملكهن بالكل فقد أردت الجلوس للتشمس قليلا ،حين وجدتهن قد إستحوذن على المكان بالكلية،قمن بطردي حرفيا من المكان ،أغلقت النافذة و جلست أقرأ ،سمعتهن يتخاصمن فهناك شخصية محورية إسمها عائشة و بقية البنات يدرن في فلكها هي من تخطط لهن الالعاب و تقسم الأدوار …غفوت قليلا فأزعجني خصامهن المتتالي …إستيقظت وفتحت الحاسوب لكنه بقي مجمدا في مكانه …عدت للمكتب و إنشغلت قليلا في ملأ بعض الأوراق …جهزت قهوة ثم قرأت قليلا …عدت من جديد لحل مشكل الحاسوب ،القرص الصلب يكاد ينتهي

قمت بنقل الملفات المهمة لحاسوب جديد …ثم محاولة إصلاح القرص الصلب …