لا تزر وازرة وزر أخرى…

وقت القراءة 2 دقائق

في الساعة الثالثة والنصف هناك فلم كنت سأشاهده أسمه الرجل الذي باع ظهره فلم ممتاز حسب المراجعات ذهبت لإدارة البريد من أجل الحصول على الرقم السري للدفع بالانترنت البطاقة المربوطة بالحساب البريدي.

أسرعت لكي أرجع و أدرك البداية ،هناك رجل ملقى على الأرض هذه الخدعة لم تعد تنطلي على أحد .

في مدخل الإدارة العامة للبريد أخذ موظف الإستقبال رقم بطاقة هويتي وقال لي إذهب للطابق الخامس .

ذهبت للمكتب المخصص لذلك لكن المظفتين أخبرتاني بأن الموظفة المسؤولة خرجت للتو فهم يكملون الثالثة و الآن الثالثة والنصف …لم أشأ أن أخبرهن بحديث نبوي عمن ولي أمر المسلمين وشق عليهم أو أنه يخرج في أطفالهم كما يدعو الناس في تونس على الموظفين فيقولون .

إن شاء الله تلقى فعلك في أطفالك

دعوة المظلوم ليس بينها و بين الله حجاب.

نزلت لموظف الإستقبال فأخبرني بأنهم يكملون الساعة الثالثة و أنه فقط أدخلني علي أدرك الموظفة…

خرجت مسارعا لأدرك الفلم فسمعت إمرأة تناديني

زمييييييل….زمييييل

عدت إليها فقالت ألست تعمل في البريد فهناك رجل يتبعني و أنا خائفة ،مشيت بجانبها ،أخبرتني بأنها من مكتب بريد نابل و أنها جائت من أجل أوراق في تعاونية موظفي البريد قالت بأنها ستذهب للتعاونية قرب البلفيدير ،أخبرتها بأن التاكسي لا يقف هنا لكن إذا أخبرته بأنك ستعطينه خمس دينارات أو عشرة سوف يوصلك لأن المسافة قريبة …حين إفترقنا أخبرتها بأنني لست موظف بريد و سألتها إن كانت تشعر بالأمان حيث سأتركها فقالت نعم…في ذهني كان هناك من يخبرني لو تركتها للرجل الذي كان يتبعها أفضل ،طبعا ليس من المروءة أن تعاملها كموظفة بريد رغم أنه في تونس يحرص كل موظف على ذكر مهنته في بطاقة الهوية حتى لا تكلمه الشرطة و يحصل على بعض الإمتيازات .

البارحة شاهدت منشورا على صفحة كاريكاتون

عن عائشة رضي الله عنها قَالَتْ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللهِ ﷺ يقُولُ: “اللَّهُمَّ مَنْ وَلِيَ مِنْ أَمْرِ أُمَّتي شَيْئًا فَشَقَّ عَلَيْهِمْ فاشْقُقْ عَلَيْهِ، وَمَنْ وَلِيَ مِنْ أَمْرِ أُمَّتِي شَيْئًا فَرَفَقَ بِهِمْ فَارْفُقْ بِهِ” رواه مسلم.

بعد أن عدت للسينما قررت أن لا أشاهد الفيلم و إشتريت العدد الجديد من مجلة نات جيو.

 58 total views